10 وصايا من آداب و ايتيكيت الفوتوشوب

10 وصايا من آداب و ايتيكيت الفوتوشوب

اتبع هذه القواعد وسوف يحبك زميلك في العمل، اعصيها واستدعي غيظه! كمصمم سوف تقوم باستخدام الفوتوشوب أو على الأقل ستبقى على اتصال مع برنامج تحرير الصور من ادوبي حتى وإن كنت تستخدم شخصياً واحدة من بدائل الفوتوشوب، لكن عند نقطة أو مرحلة معينة في حياتك المهنية سوف يكون لديك عمل أو مشروع حيث يكون الهدف النهائي هو تمرير ملفات الفوتوشوب الخاصة بك إلى شخص آخر.

 

 

العديد منّا كان على الجهة الأخرى كطرف متلقي لتلك الملفات، وعندما قمنا بفتح ملف PSD فكرنا: 

“ما هذا الذي يجري هنا!؟ “. لذا إن كنت تريد تجنب ضرر علاقات العملاء وتأتي على نفسك بسمعة سيئة

داخل مجتمعات التصميم، أنت بحاجة إلى أن تفهم وتتبع هذه الـ 10 وصايا من أداب و ايتيكيت الفوتوشوب.

 

١. قم بتسمية الطبقات لديك في الفوتوشوب

مملة وغير مهمة هكذا تبدو: تسمية الطبقات الخاصة بك هذه هي القاعدة الأساسية منهم كافة – حتى لو كان لها اسما

وصفياً أساسياً مثل “السهم”، لا يوجد هناك شيء أسوأ من محاولة العثور على طبقة معينة داخل ملف يحتوي

على تكرارات لا تعد ولا تحصى من ” نسخ الطبقة “.

 

 

بمجرد القيام بتسميتها، قم بتنظيم هذه الطبقات في مجموعة ملفات، مما يسمح بنقل وعرض\إخفاء أجزاء كبيرة مختلفة بكل سهولة،

الطبقات مثل الخلفيات أو العناصر الصلبة الأخرى التي ترغب في أن تبقى محفوظة يجب أن تكون مقفلة للتأكد أنها

لن تتعرض لقص أو نقل عن طريق الخطأ.

سرعان ما أن تنتهي من المهمة الخاصة بك من المهم دائما القيام بنظرة سريعة على الملف الخاص بك من أجل تصفية وحذف

أي طبقات فارغة لا فائدة منها  ” وسيلة جيدة لمعرفة ما إذا كانت الطبقة فارغة هي عن طريق الضغط Cmd+T.

 

٢. قم بإنشاء بنية لملفاتك بشكل منطقي

إنشاء اصطلاحات تسمية بسيطة ليست فقط من أجلك، بل إنها ستعمل أيضا إذا كانت جدتك تريد قراءتها،

اصطلاحات التسمية مثل “الجديد”، ” الأحدث” أو “الموقع النهائي”  لن تقوم بقصها وأنا أستطيع أن أضمن أنها

لن تكون “نهائية”، مثال على بنية تسمية جيدة يمكن أن تتكون من التالي: “Name_Type_Size_Version“.

 

 

لماذا هذه البنية؟ اسم الشركة هو أول شيء تراه من أجل تحديد العلامة التجارية للملف، “Type” توضح المقصود

من ملف هو موقع الكتروني، بريد الإلكتروني، الخ ،”Size” يطبق فقط في حالات معينة مثل لافتات،

حيث سيكون لديك أحجام مختلفة على سبيل المثال: “120×600” أو “300×250” وأخيراَ “Version“،

التي يمكن أن تكون مبسطة إلى” V2 “،”V3، الخ، يمكن تطبيقها عند القيام بتعديلات على الملف الأصلي،

إنها عادة جيدة لحفظ التقدم في ملف آخر، لذلك لن تقوم بكتابة التعديلات السابقة في حال كنت بحاجة إلى الرجوع إليها.

 

رؤية هذه المتغيرات في اسم الملف هي وسيلة ذكية لتنظيم الملفات لديك وسيقضي بالتأكيد على أي التباس

قد يتم الرجوع إليه في المستقبل.

 

٣. قناع لمرة واحدة

هذا يعود بنا مرة أخرى إلى النقطة 2 وطبقات التجمع:  لماذا يتم تطبيق 10  أقنعة على 10  طبقات عندما يمكنك

تجميع الكثير وبقناع واحد؟ اعمل بذكاء أكثر، ليس صعب!

 

 

٤. احفظ مسارك

أداة القلم بالنسبة إلى المصمم مثل lightsaber  بالنسبة إلى Jedi في فيلم ستار وارز، كل ما كان استخدامك له

أفضل المهارات الخاصة بك تصبح أكثر قوة، لذا بمجرد أن تنتهي من قضاء ساعات من القيام بمسار مثالي 

يجب التأكد من حفظ كل منها وإلا فإنك تخاطر بفعل ذلك مرة أخرى في وقت لاحق من العمل.

 

 

٥. لا تقم بتمديد نص أو صورة

أبداً لا تقم بتمديد أزرار أو بنقل الأشكال بعيداً عن حجمها، خاصة تلك التي تحتوي زوايا مدورة، دائماً قم بإعادة رسمها

للتأكد من أنك ستحصل على الشكل والأسلوب الصحيح والثابت.

لا تقم  بتمديد الصور سواء الحجم ” أسفل / اعلى” أو النقل ولا تقم بالتمديد خارج الحجم الأصلي، نفس الشيء

ينطبق على الخطوط والفراغات بين الاحرف، المسار والحجم ولكن مهما فعلت بالتأكيد لا تقم بالتمديد أبدا،

إنه أمر غير محترف ابداً.

 

 

استخدام الفلاتر الذكية حيثما أمكن ذلك سوف يضمن أنّ نقل الأشكال يمكن أن يصبح أكبر وأصغر مع عدم وجود تشوهات،

يجب وضع ذلك في الاعتبار عند التصميم من أجل الهاتف وشاشات ريتينا.

 

٦. قم بمحاذاة عناصرك

دليل المصمم الجيد هي المحاذاة، لذا تحول إلى هذه القواعد وقم بالمحاذاة, محاذاة الشبكة، محاذاة البيكسل،

محاذاة الطبقة، محاذاة أي شيء! وهذا يضمن امرين اولهما ان التصميمات الخاصة بك هي مثالية البيكسل،

وأن كافة العناصر الموجودة داخل التصميم الخاص بك سهلة على العين.

 

 

٧. تطبيق التأثيرات بشكل جيد

تجنب الوسوسة لتطبيق تراكب اللون، إسقاط الظل، الميل، التوهج الخارجي والضربات على كل عنصر

من عناصر التصميم الخاص بك، إنه عمل الأداة – معرفة الفرق بين كل واحد ومتى يتم استخدامه،

الهدف الرئيسي يجب أن يكون استخدام التأثيرات التي تكمل التصميم وتحسن تجربة المستخدم لديك،

الرقة هي المفتاح.

 

 

٨. قم بجمع الأنماط والصور الغير مستخدمة

بعد تجريب مختلف الأنماط والصور، انها عادة جيدة أن تقوم بوضع كل هذه العناصر الغير مستخدمة في مجلد واحد

بعنوان شيء مثل “غير مستخدمة”، يكون هذا مغلقا في الجزء السفلي من الملف الأصلي “يمكن حذفها

عند القيام بتعديلات النسخ بعد ذلك للحفاظ على حجم منخفض للملفات.

 

هذه القاعدة هي استثناء من القاعدة العامة حول إزالة الطبقات غير المستخدمة، إنها تتبع نفس المنطق

حيث الحفاظ على العناصر الصغيرة المختلفة مثل الرموز والصور الصغيرة يكون فقط في حال كنت بحاجة

إلى إجراء تغييرات سريعة أو إضافات.

 

 

٩. دليل قراءة تصميماتك

معظم المصممين سيئين في الإملاء، لذا تحقق من النص والقواعد لديك بدقة، تأكد من أن كل شيء مصحح إملائياً “

وهذا يشمل الموجز والنسخ المقدم لذا سوف تتمكن من تسوية أي خلل وعملك يمكن أن يقرأ ويفهم بوضوح.

حاول ألا تستخدم لغة الكلام، اجعله واضحاً لكي تستطيع جدتك أن تقرأ وتفهم ذلك.

 

 

١٠. اجعل كل شيء سهل الإيجاد

بمجرد الانتهاء من كل ذلك في التصميم الخاص بك، تأكد من تخزينه في مكان ذو صلة مع كل مخزون الصور،

وملفات شبكة الإنترنت، وكل شيء قريب – وليس في مجلد عشوائي يسمى “ملفات تصميم” أو “متفرقات”،

ربما لن تستطيع أبدا العثور عليه مرة أخرى، وبالتأكيد لن تجده.

 

 

* اخيراً

جميع قواعد آداب الفوتوشوب هذه قد تبدو أشبه بالعذاب ولاسيما إن كنت معتاد على العمل بطريقتك الخاصة،

ولكن إذا اعتدت على الالتزام بها فإنها سوف توفر لك الكثير من العذاب على المدى البعيد،

كل قليل يساعد، وهذا بمثابة خطوة أولى جيدة.

 

لمعرفة المزيد عن آداب Photoshop، اطلع على الموقع الجميل الذي أنشأه Dan Rose

وهو PhotoshopEtiquette.com الذي قدّم الكثير من الإلهام لهذه المقالة.