طائرة درون تذوب بسبب الحرارة بعد تصوير الحمم البركانية

طائرة درون تذوب بسبب حرارة بعد تصوير الحمم البركانية

قام احد المصورين باستخدام طائرة درون من نوع دي جي اي فانتوم 4 والتي تبلغ تكلفتها 1,500$ دولار امريكي لتصوير تدفق للحمم البركانية في هاواي ولكن المشكلة انه لم يأخذ بعين الاعتبار الحرارة المرتفعة جداً للمكان الامر الذي ادى في نهاية المطاف الى ذوبان جزء من الكاميرا عن طريق الخطأ!.

 

تسلق المصور حوالي 5 أميال (8 كم) للوصول إلى حمم بركان كيلوا في جزيرة هاواي الكبيرة،

وبعد الوصول إلى التدفقات قضى المصور حوالي 3 ساعات في وضح النهار والشفق وغروب الشمس

لتصوير مشاهد جوية للمنطقة خارج الحديقة الوطنية.

 

 

 

شاهد ايضاً | شاهد لحظة تصادم طائرة الدرون بطائرة مسافرين

 

أثناء إلتصوير، لاحظ المصور أن الجانب الأيمن من الإطار أصبح غامق اللون بشكل بطيء،

لكن لم يدرك السبب وراء ذلك، فقد ذاب البلاستيك الموجود داخل كاميرا طائرة درون بسبب

الحرارة الشديدة من الحمم البركانية.

 

يقول المصور: “كان الأمر يستحق كل هذا العناء”، ومقابل طائرة درون ذائبة جزئيًا

غادر المصور منطقة البركان في هاواي مع مجموعة كبيرة من الصور الرائعة.

 

 

لحسن الحظ بالنسبة للمصور، بصرف النظر عن البلاستيك المصهور المحيط بالكاميرا

(وربما بعض الالوان في الصور)، فإن طائرة درون بدون طيار لا تزال تعمل!

 

اقرأ ايضاً | طائرة الدرون صغيرة الحجم هل هي مستقبل التصوير الجوي

 

يقول المصور لموقع لـ PetaPixel: “إن الطائرة بدون طيار صالحة للاستخدام وتطير

بشكل ممتاز، بخلاف البلاستيك المحيط بالكاميرا الذي تعرض للصهر، فهي كما كانت من قبل”.

 

 

“أعتقد أن البلاستيك الأسود هو الجزء الاقل مقاومة للحرارة من بين جميع أجزاء الطائرة،

آمل أن تقوم DJI بإصلاح طائرتي مجانًا إذا ما كان بإمكانهم الحصول على بعض اللقطات”.

 

* شاهد الصور الرائعة للحمم عن قرب تم التقاطها باستخدام طائرة درون تعرضت للذوبان

 

 

اذا ما كنت في مكان المصور، هل كنت ستضحي بـ طائرة درون للحصول على بعض اللقطات؟

شاركنا برأيك في خانة التعليقات اسفل المقال، ولا تنسى زيارة موقعنا باستمرار للإطلاع على

اخر الاخبار المتعلقة بالتصوير الفوتوغرافي والكاميرات.

 

ايضاً ساعدنا على تقديم محتوى افضل من خلال تقييم الموضوع في الاسفل.