صناعة الافلام للمبتدئين | 7 خطوات لصناعة اي فيلم سينمائي

صناعة الافلام للمبتدئين | 7 خطوات لصناعة اي فيلم سينمائي

بعد مشاهدة فيلم رائع قد يفكر بعض الأشخاص في كمية العمل الذي استغرق فريق العمل لانتاجه وربما قد يبحثون عن اجر الممثلين أو عن الميزانية المطلوبة لانتاج هذا الفيلم ولكن من المستحيل معرفة ما يتطلبه إنتاج اي فيلم الا عندما تمر او تعيش تجربة عملية في صناعة الافلام بنفسك.

 

اكتشف ايضاً | معدل الأجور والمسارات الوظيفية للعاملين في صناعة الأفلام

 

لذلك سواء كنت مخرج طموح أو فقط تريد فكرة عن عملية صناعة الافلام ، لدينا هنا ملخص بسيط جداً عن الخطوات الاساسية

في صناعة الفيلم، يمكن اعتباره كدليل للمبتدئين عن العملية الإخراجية.

 

* الخطوات الاساسية في صناعة الافلام

– الخطوة الأولى: الفكرة

كل فيلم تراه بدأ مع فكرة في عقل شخص ما، على الرغم من أن الأمور تتغير مع تقدم المشروع، فإن القصة التي ستقدمها

ستكون كالأساس الذي سيبنى عليه كل شيء آخر، ابدأ بالتفكير بنوع القصة التي سيرويها فيلمك وكافة العناصر الهامة التي يتضمنها.

 

 

نصيحتنا: الأفكار تنبع في الرأس بشكل فجائي! تأكد من حمل هاتفك دائماً أو معدات الكتابة لتدوين أي أفكار جميلة قد تعزز من قصتك.

 

من الجيد أيضاً إنشاء مجلد تحفظ فيه مقالات الصحف والمجلات ومقتطفات من حوار وملاحظات من شخصيات تراها في الشارع

أو حتى في أحلامك، ربما لا تعرف ما يمكن أن تستفيد منه بهذه الأشياء لكن سيأتي يوم ستستفيد منها.

 

– الخطوة الثانية: النص

النص هو تدوين القصة والإعداد والحوار بشكل خطي، هو الأداة المهمة التي سيتم استخدامها من قبل باقي الفريق لمعرفة

ما الذي سيدور في الفلم، أنت أيضاً ستستخدم نصك كمرجع خلال الإخراج.

 

 

نصيحتنا: لا تقلق من القيام بتغيرات على النص حتى بعد أن تعتقد أنه جاهز، في كثير من الأحيان الأفكار الأفضل ستأتي لاحقاً

بعد هذه المرحلة في صناعة الافلام .

 

ولا تكن خائف من السماح لممثليك من الارتجال، سواء إن كان هذا في بروفا أو خلال العمل، وقد تتفاجأ بما يكون

ممثلك قادر عليه في تخيله للشخصية، وهذا أمر صحيح بالنسبة للمخرجين الذين قد لا يكونوا جيدين في كتابة السيناريو.

 

– الخطوة الثالثة: القصص المصورة StoryBoard

القصص المصورة هي تسلسل من الرسومات التي تمثل المشاهد التي تخطط لتصويرها في الفيلم وهي واحدة من اهم الخطوات

في عملية صناعة الافلام ، ننصح بشدة القيام بهذه الخطوة لأنها تساعد في تصور كل مشهد وتقرر ما الأشياء التي ستكون عليها

زاوية الكاميرا وحجم المشهد.

 

 

 سوف تكتشف قيمة قصصك المصورة فعلياً عندما تساعد في التواصل مع أشخاص آخرين في الطاقم، وبالنسبة لمن يردد 

” أنا لا أستطيع الرسم ” تصوير قصصك المصورة يمكن أن يكون حل سريع وكاميرة هاتفك تعمل بشكل جيد في هذا.

 

ادعوا صديقين إلى موقع التصوير وأخبرهما: أنت قف هنا، وأنت قف هناك والتقط صورة والتقط الكثير من الصور ومن عدة زوايا،

 ومن ثم قرر أيها تفضل، القيام بهذا يضيف فائدة أن ترى ما يمكن تصويره، أي أننا نرسم القصص المصورة ومن ثم نكتشف خيبة أملنا.

 

– الخطوة الرابعة: طاقم الممثلين والعمل

تجميع الفريق قد يكون أمر مثير ومنهك للأعصاب، ننصح أن تستغرق الوقت الذي تريده في إيجاد الأشخاص المناسبين لفلمك،

 بالنسبة لأعضاء الطاقم تأكد من النظر إلى أفضل أعمالهم السابقة وتجاربهم، واطلب عينات أو أي أمثلة متوفرة،

يجب عليك أيضاً إجراء تجارب أداء لإيجاد أفضل الممثلين والممثلات.

 

 

 

نصيحتنا: لا تشعر بأنك مضطر لإدراج الأصدقاء والعائلة في مشروعك، هذا فيلمك وذلك يعني أن تختار أفضل الأشخاص للعمل.

 

– الخطوة الخامسة: الموقع

قد تحتاج إلى نصب معدات مطلوبة، لكن بالنسبة إلى المشاهد التي تحتاج إلى مواقع مناسبة قد تضطر إلى القيام

ببعض الاستكشافات للعثور على أفضل موقع، خذ الكاميرا معك وقم بتنقلات بقدر ما تريد والتقط مشاهد في أماكن

تظن أنها تمثل مكان مناسب لمشاهد معينة.

 

 

نصيحتنا: دائماً خذ بالاعتبار المساحة المطلوبة للطاقم والفريق، لا تختر مساحة ضيقة تلائم فقط الممثلين وليس الكاميرات

والإضاءة فقط.

 

مواضيع ذات صلة | 9 نصائح قيمة لـ صناعة الأفلام القصيرة

 

– الخطوة السادسة: التصوير

للتحضير، تأكد من وجود نص تصوير جاهز إلى جانب جدول منظم لما سيتم تصويره، امنح نفسك ما يكفي من الوقت

لتصوير المشاهد بحيث لا تستعجل وتستطيع استيعاب التغيرات والمشاكل، من الشائع أن يستمر مشهد ذو دقيقة واحدة

في المعالجة النهائية أكثر من 5 ساعات تصوير.

 

نصيحتنا: إن كان الوقت يسمح حاول تصوير نفس المشاهد من زوايا مختلفة، بهذه الطريقة سيكون لديك المزيد من المشاهد

للعمل عليها مما يساعد المشاهدين على التفاعل عند التنقل بين اللقطات، وهي طريقة يعتمد عليها المحترفين في صناعة الافلام .

 

– الخطوة السابعة: المعالجة ” المونتاج “

إن كنت تظن أن التصوير يتطلب وقت فأنت مخطئ، المعالجة ” المونتاج ” هي المكان الذي تقوم بتعديل كافة لقطاتك

لإنشاء مشاهد الفيلم، عند الانتهاء من ذلك ستقوم بإضافة بعض الأمور مثل التأثيرات الصوتية والموسيقى

والتأثيرات البصرية وتدريج الألوان، هذه العملية ستتطلب استخدام برامج مونتاج وجرافيك مختلفة،

تأكد من اتقانك العمل على احد هذه البرامج.

 

 

نصيحتنا: قبل نشر عملك النهائي، اعرضه على اشخاص تثق بآرائهم، من الأفضل أن تكتشف ردود افعالهم قبل أن يشاهده جمهورك.

 

هل هنالك خطوات اخرى في صناعة الافلام لم نذكرها؟ شاركنا بها في خانة التعليقات.