جائزة حمدان بن محمد للتصوير لعام 2019 تذهب لصورة معدة مسبقاً

جائزة حمدان بن محمد للتصوير لعام 2019 تذهب لصورة معدة مسبقاً

أعلنت جائزة حمدان بن محمد للتصوير (HIPA) عن أسماء الفائزين لعام 2019، حيث فاز المصور الماليزي إدوين أونج وي كي بالجائزة الكبرى البالغة 120,000$ دولار امريكي مع صورة فوتوغرافية في فيتنام تُظهر أمًا تحمل طفلين، ولكن الفوز أصبح مثيراً للجدل اليوم بعد أن كشفت صورة من وراء الكواليس أن الصورة كانت معدة مسبقاً وليست صورة عفوية.

 

ويبدو أن المصور Edwin Ong Wee Kee قام بالترويج لصورته على أنها

نتيجة لحظات غير متوقعة و “غير مخطط لها”.

 

جائزة حمدان بن محمد للتصوير لعام 2019

كان موضوع جائزة حمدان بن محمد للتصوير (HIPA) لهذا العام هو “الأمل”

وها هي الصورة الفائزة التي تم استخدامها للإعلان عن الفائز، ” هي صورة موثقة

للحظة إنسانية شديدة، إن مشاعر الأم الفيتنامية التي لم تمنعها ظروفها ومصاعبها 

من الشعور بالأمل واحتضان أطفالها بكل قوة “. كتبت الجائزة.

 

 

اكتشف ايضاً | الفائزين في مسابقة Underwater Photographer لعام 2019

 

يقول موقع PDNPulse: “في أكبر مسابقة فردية في العالم مفتوحة لمجتمع التصوير العالمي

حقق الماليزي إدوين نجاحًا كبيرًا من خلال صورته المنفردة المأخوذة من رحلة تصويرية حديثة

إلى فيتنام، رغم أنه يصف نفسه بأنه محب للتصوير، إلا أن مهنته هي كطبيب طب صيني تقليدي،

لم يكن من المخطط له التقاط صورة على جانب الطريق لامرأة وطفلة فيتناميين وحدث ذلك بشكل

غير متوقع “.

 

لكن يبدو أن الصورة قد تم التخطيط لها واعدادها مسبقاً وذلك بعد نشر صورة

من وراء الكواليس لنفس المرأة التي تظهر في الصورة الفائزة.

 

 

كما ترون، تجمع حشد من المصورين حول الأم في نفس الوقت، مما يعني أن صورته

كانت مجرد واحدة من عدد كبير من الصور المتطابقة تقريبًا التي ظهرت من جلسة التصوير.

 

“توجد صورة كلاسيكية أخرى لمجموعة جولة للتصوير الفوتوغرافي تتجمع حول موضوع واحد،

حيث تقوم بتصوير نفس الصورة من نفس الزاوية تقريبًا “. تكتب picsofasia.

 

من المهم الإشارة إلى أن جائزة حمدان بن محمد للتصوير هي جائزة عامة للتصوير الفوتوغرافي

وليست مسابقة للتصوير الصحفي، لذلك لا توجد قاعدة قد تم كسرها في هذه الحالة، ولكن الحقيقة هي

أن إحدى الصور المتشابهة حصلت على جائزة نقدية تبلغ قيمتها 120 ألف دولار ويبدو أنها تترك

شعوراً سيئاً لدى العديد من المصورين.

 

إقرأ ايضاً | مصور يبتكر طريقته الخاصة في تصوير البورتريه

 

“إن اعداد صورة والفوز في مسابقة هو أسرع طريقة للوصول إلى الشهرة التي تجعلك بالطبع

شخص ثري جدًا، لأننا نعلم جميعًا أنه بمجرد أن تفوز في إحدى المسابقات فلن تستطيع رفض

الأموال المتهاطلة عليك ولن ترفض National Geographic والمهام الغريبة التي ستوكلها

لك حول العالم، انه لأمر حزين جداً..” علقت picsofasia.

 

 

برأيك، هل هذا النوع من الصور المعدة مسبقاً يستحق جائزة تصوير مرموقة؟

– نعم دائما.

– من الممكن.

– لا أبدا.