استخدام النمط والشكل و الملمس في التصوير الفوتوغرافي

إن أردت اضافة بعض الديناميكية إلى صورك حاول أن تضيف النمط والشكل و الملمس في التصوير الفوتوغرافي ، سوف تضيف عمق جديد لصورك وتساعدك في الارتقاء إلى مستوى جديد في تصويرك.

*الأنماط:

الأنماط يمكن أن توجد في أي مكان – في الطبيعة و في تشييدات من صنع البشر، هي تصنع من تكرار الأشياء أو الأشكال أو الألوان، وإذا ما كانت عشوائية أو منظمة هذا سيبدو ممتع للعين، يمكنك استخدام الأنماط كموضوع أساسي في صورتك، حيث تكون النقطة المحورية على الأنماط، أو يمكنك استخدام الأنماط كخلفية لشيء ما.

أحياناً أهمية النقطة المحورية هي في كسر النمط، على سبيل المثال طبق من البيض هو نمط كبير من لون البيج والبيض الموحدة الصفوف، اكسر واحدة من البيض في المنتصف وسيقوم الصفار الأصفر بكسر النمط ويشكل نقطة محورية، وبالتأكيد تذكر قاعدة الأثلاث والتقاطعات، أي كسر يجب أن يكون في التقاطع.

أحياناً النمط لا يكون واضح للعين بشكل جيد بسبب الحجم ولكن ابدأ بالنظر في تفاصيل موضوعك بجعله أقرب، سوف ترى عالم من الأنماط، الضوء الأحمر للهب ربما لا يبدو نمط ولكن ابدأ بالاقتراب من آلة الشواء سينفتح أمامك عالم من الأنماط، الملاحظة القوية دائماً تجد أنماط جديدة في المواضيع القديمة.

  • الملمس في التصوير الفوتوغرافي :

في حين أن بينة الموضوع هي شكله فإن نوع المادة تشكل ملمسه، لتبسيط هذا، الملمس في التصوير الفوتوغرافي ينقل كيف تشعر بالمادة قاسية أو لينة، ناعمة أو خشنة؟ إذا استطعت نقل هذا الشعور فأنت تكون قد ترجمت الملمس بصرياً، المقارنة بين المادة الناعمة والخشنة تتيح لك رؤية الملمس، و مرة أخرى الاقتراب يساعدك في إنجاز هذا الشعور بشكل جيد.

زاوية سقوط الضوء على الملمس ترفعه فوق الصورة وتعطي هذا الشعور،
و أن يكشف بواسطة الضوء القادم من زاوية أفضل من أن يكشف من الجانب أو الأعلى أو الخلف،
الإضاءة الأمامية ستجعله يبدو سطحي وغير مهم، في حين الإضاءة الجانبية هي طريقة شائعة أكثر لكشف الملمس.

ابحث عن موضوع مثل حبل واقترب لكشف تفاصيل الليفية عن طريق عزلها عن العناصر الأخرى في المشهد إن كنت تريد حقاً تأكيد تأثير الملمس وزاوية ضوء أكثر، هذا ينجز بالالتقاط في الصباح الباكر وآخر وقت بعد الظهر.

*الشكل:

الهيئة هي ثنائية الأبعاد بينما الشكل يعطي بعد ثالث هو حجم للشيء،
العين تتوجه فوراً إلى الشكل في الصورة، والفن في إنشاء هذا الشكل ينجز بإظهار الخطوط العريضة للشيء
– في جسم الإنسان كما في مصارع السومو أو ملامح على الصخور المستديرة على شاطئ البحر.

الإضاءة الجانبية الجيدة في الصباح الباكر أو في وقت متأخر بعد الظهر
تبرز شكل من الخطوط عبر الظل، ضوء الشمس المباشر من الأعلى
يعطي مظهر سطحي جداً للصورة ولكن عندما تمر الغيوم
أمام الشمس وتشرق على الفور ستملك موضوع ممتاز.

وهنا نصيحة عندما تحاول نقل شكل إلى صورة،
لا تقف بالتوازي أمام الموضوع لأن كل ما تميل إلى إظهاره هي الهيئة وليس الشكل،
غير زاويتك بالتحرك حوله ليبدأ الظل بإظهار الشكل.

عن طريق تعلم الملمس الفوتوغرافي والشكل والنمط بشكل صحيح
وإضافتها إلى عناصر صورتك ستجد أن بعداً جديداً سيضاف إلى حقيبة
مهاراتك وصورك ستتحسن بشكل كبير.