7 لقطات يجب على كل مصور معرفتها في صناعة السينما

صناعة السينما

كل فيلم تم إنتاجه قد استخدم هذه اللقطات او حركات الكاميرا، سنعود لـ اساسيات صناعة السينما لنلقي نظرة على هذه الأشكال النموذجية التي انتجتها السينما. بالنسبة لأي وافد جديد إلى عالم السينما أو أي من عشاق السينما بوجه عام فهذه نظرة على الموضوعات الرئيسية للإنتاج السينمائي وهذه هي اللقطات التي سوف تشاهدها في أي سيناريو أو قائمة مشاهد. إنه دور المصور السينمائي في عمل إطار للمشهد وإخراجه إلى الواقع.

1- اللقطة الافتتاحية / لقطة بداية المشهد Establishing Shot في صناعة السينما

غالبا ما يكون إنشاء لأول لقطة يراها الجمهور 
وأيضا وضع أي مشاهد جديدة بالفيلم.
فهو يقوم حرفيا بوضع الأساس للسياق والمساحة الخاصة بالمشهد 
وغالبا ما يكون الإعداد لمشهد كبير لبناء أو مدينة.
وهذا لا يعطي الجمهور فقط الشعور بالمكان,
ولكنهم أيضا يدركون في أي وقت يحدث المشهد.

كما أن إعداد المشهد يمكن أن يستخدم في تكوين مفهوم ما, مثلا كأسطول من الطائرات الهليوكوبتر ممثلة حرب. كما أنها تقوم بعرض العلاقات بين أبطال العمل, مثل دكتور ومريض, أو معلم وطلاب. فإعداد المشاهد لا يعتمد على السرد. فاللقطة وحدها عليها أن تخبر الجمهور بكل شيء يحتاج لمعرفته. شاهد الفيديو التالي لكي تكون فكرة افضل عن هذا النوع من اللقطات..

2- اللقطة الواسعة جدا Extreme Wide Shot ) Extreme Long Shot )

اللقطة الواسعة إلى حد كبير هي اللقطة التي تؤخذ من مسافة طويلة,
وهي عادة ما تبهر الجمهور.
وغالبا ما تستخدم تلك اللقطات بشكل أساسي لأنها غالبا ما تقوم بعرض المناظر الطبيعية والمباني الشاهقة الخارجية.
فهي تمثل البيئة المحيطة بالشخصية,
حيث تقوم بعرض النطاق والمسافة والمكان.
فلو كانت الشخصية تظهر بالمشهد,
فإن الجمهور يجب أن يري هيئتها كاملة من رأسها إلى أخمص قدميها.

في الصورة أعلاه يقود جاندالف حصانه شادوفاكس يمكن للجمهور أن يقوم بالربط بين حجم الإنسان والحصان, لذا فعندما يرون قلعة على بعد, فسيدركون الحجم الفعلي الهائل للمبني والمشهد الواسع قد قام بالتأثير في الجمهور.

3- اللقطة الواسعة او اللقطة الطويلة Wide Shot  / Long Shot وتعرف ايضا بـ WS / LS

ومثل اللقطة السابقة, فإن اللقطة الطويلة / الواسعة تميز الشخصية بأكملها من رأسها إلى اخمص قدميها. وأحيانا يشار إليها على أنها لقطة كاملة, ولا زال الجمهور يتعامل مع النطاق والمسافة والمكان. والفرق الحقيقي بينها وبين اللقطة الواسعة هو حقيقة أن الشخصية الرئيسية تحظي بحضور أكبر بالصورة. 

وعلى عكس صورة جاندالف بفيلم “سيد الخواتم” فإن شخصية ماد ماكس بارزة بوضوح في الصورة العريضة أعلاه.

4- اللقطة المتوسطة Medium Shot وتعرف ايضا بـ MS

يتعدد تعريف اللقطة المتوسطة في جميع أنحاء العالم. فاللقطة المتوسطة الإفتراضية تضع الشخصية بداخل اطار من خصرها إلى أعلاها. فقد اعتادت ان تظهر مزيجا بين تعبيرات وجه الشخصية ولغة جسدها. ويشيع استخدام تلك اللقطات معتمدة على حقيقة أنها تبدو طبيعية للجمهور, كما لو أنهم يتحدثون إلى الشخصية.

ويعد المخرج جون فورد هو رائد اللقطة المتوسطة, فغالبا ما يستخدمها في جميع أنحاء الغرب. وفي الصورة أدناه نري الشاب جون واين يظهر من الركبتين إلى أعلاه في لقطة متوسطة طويلة. وبالأعلي, يقوم فورد بوضع جون واين بداخل إطار بدءا من فوق خصره في مشهد متوسط مقرب.

5- اللقطة القريبة Close-Up وتعرف ايضا بـ CU في صناعة السينما

يقوم المشهد المقرب بوضع الشخصية بإحكام داخل إطار أو هدف وعادة ما تسخدم المشاهد المقربة لوصف مشاعر الشخصية, في حين القيام بتأطير الوجه فقط. وغالبا ما تستخدم أيضا لعرض آداء محدد, كيد تلتقط سكينا. ربما يعد المشهد المقرب هو الأهم في هذه القائمة. فهو لبنة بناء الفيلم. وفي الحقيقة, كان فيلم The Passion of Joan of Arc عام 1928 عبارة عن فيلم لمدة ساعتين من اللا شئ ولكن كان عن قرب. وابرز مثال على تأثير اللقطة القريبة فيلم صمت الحملان.

6- اللقطة القريبة جدا Extreme Close-Up وتعرف ايضا بـ ECU / XCU في صناعة السينما

المشهد المقرب بشدة هو مشهد قريب يعرض في إطار ضيق جدا بحيث يستطيع الجمهورفقط رؤية بعض ملامح الشخصية أو الهدف. فتمتلئ الشاشة بأكملها بملمح واحد فقط, كعين أو أنف الشخصية. وقد كان الاستخدام الأكثر شهرة لهذا التكنيك يرجع للمخرج سيرجيو ليون.

ففي فيلمه “الطيب والشرس والقبيح” قد تعامل الجمهور مع موقف مكثف بين ثلاثة شخصيات رئيسية. وقد تم تعزيز التوتر وشد الجمهور بأن كل لقطة تصبح أكثر إحكاما وضيقا مع كل شخصية حتي أن الجمهور كان ينظر إلى كل منهم في عينيه. كما يمكن تطبيق اللقطات المقربة جدا على الأشياء, كمقص يقوم بقطع اسلاك قنبلة.

7- وجهة نظر الكاميرا / الشخصية Point Of View وتعرف ايضا بـ POV في صناعة السينما

لقطة وجهة نظر هي زواية تقوم بعرض ما تنظر إليه الشخصية.
وعادة ما توضع تلك اللقطات بين لقطة تقوم فيها الشخصية بالنظر إلى شيء ما
ولقطة أخري تقوم بعرض ردة فعل الشخصية.
وحاليا يكون الاستخدام الأكثر شيوعا للقطات وجهة النظر في العرض التقني,
مثل الصورة في الاسفل. حيث يري الجمهور إلى ما تنظر كل من شخصيات المُخَلِص, والرجل الحديدي, وروبوكوب, وتشابي.

هل استفدت من هذا الموضوع؟
هل لديك اي موضوع اخر تود منا ان نتحدث عنه فيما يخص التصوير السينمائي وصناعة السينما ؟
شاركنا به في خانة التعليقات.