نصائح قيمة للمخرجين المبتدئين

يعد الإخراج السينمائي عمل صعب، وخاصة إذا لم ليكن لديك رؤية واضحة عما ستفعله في موقع التصوير. إذا كان هذا هو أول يوم لك في موقع التصوير بعد شهور من تبادل الأفكار، ووضع الميزانية والتنظيم، وفجأة شعرت بـ “ما الذي أفعله؟” فلا تقلق، فكلنا مررنا بهذا الموقف.نصائح قيمة للمخرجين

 فإذا كنت لست فقط حائرًا عن كيفية قيادة الممثلين ولكن أيضًا قيادة فريق من المبدعين في مشروع فيلم، فلدى سيمون كيد من موقع DLSRguide بعض النصائح الممتازة لك في الفيديو أدناه:

عمل المخرج ليس بالضبط عبارة عن مهام واضحة المعالم لعرضها بطريقة معينة، فالعديد من المهام تختلف في درجة دقتها ويحركها الإحساس الداخلي، فما أعنيه أن العمل مع الممثلين ربما يكون أهم مسئوليات المخرج، لكن هذا أيضًا مبهم مثل كل شيء آخر.

هذا هو سبب التعرف على صفات معينة يجب أن يمتلكها المخرج والتي يمكن أن تكون وسيلة مفيدة لتعلم كيفية الإخراج السينمائي (بالإضافة للخروج والتجريب بالفعل)، ويعطيك كيد قائمة بهذه الصفات:

– معرفة ما تبحث عنه.

– تفويض المهام.

– اتخاذ القرارات.

ويقترح كيد أيضًا، أن تسأل نفسك باستمرار هذه الأسئلة عند اتخاذ القرارات الخاصة بـ حركة الكاميرا، وأداء الممثلين، والتصوير السينمائي، والصوت، إلخ.

– ما الذي يحتاج الجمهور لرؤيته؟

– كيف نريد من الجمهور أن يشعر؟

وقد أعطى كل من كيفن سميث وكوينتن تارانتينو بعض النصائح القيمة عن الإخراج والتي تلخص الفيديو السابق تمامًا:

* كوينتين تارانتينو :

 كمخرج، لا يجب عليك القيام بهذا، فوظيفتك هي تعين أشخاص موهوبين يمكنهم القيام بهذا، وظيفتك هي شرح رؤيتك، وظيفتك هي أن توضح لهم ما الذي تريده على الشاشة.

نصائح قيمة للمخرجين

* كيفين سميث : كل ما عليك فعله هو أن تكون قادر على إجابة الأسئلة،
فهذه هي وظيفتك، فأنت دائمًا يجب أن تكون متفتح الذهن أمام الاقتراحات،
لذا ستصبح وظيفتك كمخرج
هي قدرتك على إجابة الأسئلة في أي لحظة وتغيير الاحداث بسرعة (قلب الموازين)
إذا تحتم عليك ذلك.

وحقًا، هذه هي كل الوظيفة تقريبًا: اعرف ما تريد،
وقم بنقل هذه الأفكار للأشخاص الذين يستطيعون تنفيذها،
ثم كُن قادرًا على إجابة أي سؤال يوجهه لك أي من طاقم عملك.
لازال الأمر مبهم؟،
أعرف ذلك، ولكن من المؤكد أن هذا هو الأساس الأكبر.