مقدمة عن عالم الـ CGI وكل ما تريد معرفته عن المؤثرات البصرية

مقدمة عن عالم الـ CGI وكل ما تريد معرفته عن المؤثرات البصرية

إن كنت ممن يحب مشاهدة أفلام مثل Toy Story و How to Train Your Dragon و Star Wars و Avengers و Spiderman و Avatar و Lord of The Rings أو أي أفلام مشابهة تعتمد على الرسوم المتحركة والتي تحتوي على الكثير من العناصر البصرية الخيالية فإنك بالتأكيد واجهت كلمة محددة وهي CGI في كل الأوقات.

 

 

* ما معنى CGI

CGI هي اختصار Computer Generated Imagery وهي الصور المكونة باستخدام برامج انتاج الجرافيك الثابت او المتحرك،

والرسوم المتحركة في أغلب الأوقات لأفلام الحركة والإعلانات التجارية التلفزيونية والفيديوهات ووسائط الأخبار المطبوعة وألعاب الفيديو.

 

بكلمات بسيطة، سوم الجرافيك هي أي شيء يتم تكوينه رقمياً بمساعدة الحواسيب، رسوم الجرافيك لا تقتصر على اغراض الأفلام

أو الترفيه فقط، بل يمكن تطبيقها أيضاً في البحوث العلمية والهندسة المعمارية الحديثة وعمليات المحاكاة التفاعلية والمجال الطبي

والهندسة، رغم أنها غالباً ما تستخدم في تكوين الرسوميات والمؤثرات البصرية لأفلام الحركة.

 

* الـ CGI والرسوم المتحركة

الـ CGI في الرسوم المتحركة هي عملية استخدام البرامج المتنوعة لتكوين لقطات رسوم متحركة 2D أو 3D ومؤثرات بصرية للأفلام،

نماذج وعناصر3D يتم تكوينها وتحريكها باستخدام أدوات قياسية في هذا المجال مثل ثري دي ماكس او مايا و سينما فور دي

او افتر افكت Toon Boom و Blender.

 

إقرأ ايضاً | كيف أعاد فيلم Furious 7 الممثل بول ووكر للحياة

 

* استخدامات الـ CGI

يتم استخدام الجرافيك في أغلب الوقات في انتاج صور الحركة للمؤثرات البصرية، عندما يتم مزج عناصر CGI سواء كانت 2D أو 3D

مع مقطع الفيديو الحقيقي فإنها تسمى ” VFX ” أو مؤثرات بصرية Visual Effects، لا بدك أنك استمتعت بمشاهدة الديناصورات

في فيلم Jurassic World، هذه الديناصورات تم تكوينها باستخدام الحواسيب ومن ثم تم دمجها مع مشهد الحركة الحقيقي.

في الأسفل صورة ثابتة من فيلم Jurassic World، الممثل فقط يتصرف كأن هناك شيء أمامه.

 

 

هذه هي النتيجة النهائية بعد دمج ديناصورات جرافيك في مقطع الفيديو الحقيقي.

 

 

يتم استخدام الـ CGI بشكل كبير في الموشن جرافيكس، الرسوميات الحركية تشاهد في أغلب الأحيان على التلفاز،

كل أنواع القنوات مثل قنوات الأخبار وقنوات الترفيه والقنوات الموسيقية والقنوات التثقيفية تستخدم الموشن جرافيك أيضاً.

ملف تعريف القناة والشعار ومشاهد افتتاح العروض والعناوين والمزيد منها يتم صنعها باستخدام برامج افتر افكت

او سينما فور دي او ثري دي ماكس.

 

* تطور عالم الـ CGI

ربما شاهدت فيلم King Kong 1993 حيث تم تصوير لقطات شخصية King Kong باستخدام تقنية إيقاف الحركة Stop Motion،

وبمقارنتها مع King Kong 2005 للمخرج بيتر جاكسون فإنك سترى فرقاً هائلاً، في النسخة الأحدث من الفيلم لم يتم استخدام

تقنية إيقاف الحركة، تم استخدام رسوم الجرافيك لإعادة King Kong والديناصورات للحياة.

 

بهذه الطرقة ظهر King والديناصورات المكونة باستخدام الـ GCI أكثر إقناعاً وذات حركة أكبر من مادة plasticine المستخدمة

في النسخة الأقدم من King Kong، هذا هو عالم الـ الجرافيك الذي جعل الأمور أفضل مع مرور الوقت، والآن لا يمكننا أن نفرق

بين الحقيقي والافتراضي.

 

 

سواء تحدثنا عن شخصيات Autobots و Decepticons في فيلم Transformers للمخرج مايكل باي أو عن المؤثرات البصرية

الأكثر من رائعة في فيلم Avatar للمخرج جيمس كاميرون، فإنه يجب عليك ان تشكر تقنية الـ CGI الذي جعلت كل ذلك ممكناً.

 

* خطوات انتاج عناصر CGI

إجراءات صناعة عنصر CGI يبدأ في مرحلة قبل الإنتاج، أولاً يتم رسم التصميم للنموذج، عندما ينتهي الرسم يتم تشكيلها

بشكل ثلاثي الابعاد ببرنامج تشكيل 3D، بعد ذلك يتم تعديلها وتحريكها.

 

 

* تأثير الـ CGI على صناعة الأفلام

أغلب المؤثرات البصرية في الأفلام قبل التسعينات تم استخدامها عن طريق طريقة إيقاف الحركة أو عن طريق ارتداء الممثلين

بدلات صناعية، ولم يتم استخدام رسوم الجرافيك المنتجة باستخدام الكومبيوتر على نطاق واسع إلا في فيلم Jurassic Park.

 

 

هذا الفيلم يعتبر أول فيلم يمتلك شخصيات CGI حقيقية، فيلم Toy Story 1995 يعتبر أول فيلم رسوم متحركة بالكامل،

اليوم أصبح CGI عامل لا يمكن فصله عن صناعة الأفلام، في فيلم افاتار أو Transformers أو تحدي صنع Arnold الشاب

في فيلم Terminator : Genisys، إن CGI يستخدم الآن على نطاق واسع في كل فيلم تقريباً من أجل إنتاج مؤثرات بصرية

عالية الجودة.

 

وليس فقط الأفلام بل أيضاً الإعلانات التجارية التلفزيونية تستخدم الجرافيك لإنتاج لقطات عالية الدقة و صور واقعية،

سواء كانت إعلان لشامبو أو لهاتف محمول فإن الـ CGI موجودة.

 

* مستقبل الـ CGI

من الصعب اليوم تخيل فيلم دون رسوم الجرافيك لانها أزالت الحد الفاصل بين الحقيقة والواقع الافتراضي، 

رسوم الجرافيك كانت الأمل الوحيد بعد الموت المؤسف للمثل بول والكر اثناء صناعة فيلم Fast and Furious 7،

المشاهد الغير منتهية للممثل بول والكر تم إعادة تكوينها باستخدام صور جرافيك واقعية،

نفس المنهج تم اتباعه في الحلقة الأخيرة من فيلم Hunger Games من أجل إعادة الممثل Philip Hoffman إلى الحياة.

 

* الخلاصة

مع وجود التكنولوجيا والأدوات والوصول السهل للبرامج المجانية المفتوحة المصدر مثل Blender او GIMP

التي سمحت للفنانين وشركات الانتاج الصغيرة في إنتاج محتويات CGI دون استخدام كاميرا حقيقية وأضواء وممثلين

ودون مواقع التصوير المكلفة.

 

استخدام رسوم سي جي اي قلل من العوامل الخطيرة خلال المشاهد، CGI اصبحت جزء غير قابل للفصل وخاصة لأفلام الحركة

وسنستخدمها لمدة طويلة، في الواقع فإن الرسوم المنتجة باستخدام الكومبيوتر هي المستقبل في صناعة السينما والأفلام.