مصور يلتقط فيديو لهجوم كائنات فضائية اتضح انه تجربة لـ ناسا

مصور يلتقط فيديو لهجوم كائنات فضائية يتضح انه تجربة لـ ناسا

في وقت سابق من هذا الشهر، أجرت وكالة ناسا دراسة في النرويج أسفرت عن التقاط بعض الصور للسماء توحي انها من خارج هذا العالم والتي جعلت المصورين الموجودين في المنطقة يعتقدون بأنه هجوم من قبل كائنات فضائية!

 

 

كجزء من مهمة AZURE المستمرة لدراسة الشفق، أطلقت ناسا صاروخين من مركز أنديا للفضاء

بتاريخ 5 أبريل من هذا العام، أطلقت الصواريخ أبخرة شكلت غيومًا صناعية ملونة على ارتفاع يتراوح

بين 71 و 150 ميلًا فوق البحر النرويجي، وتتم مراقبة هذه الغيوم لقياس الرياح الشفقية.

 

اقرأ ايضاً | ناسا تستخدم كاميرا ريد هيليوم لتصوير اول فيديو بجودة 8K في الفضاء

 

“تم تصميم مهمة AZURE لإجراء قياسات للكثافة ودرجة الحرارة في الغلاف الجوي باستخدام

أدوات على الصواريخ مع نشر أجهزة تتبع الغاز المرئية، وألموني ميثيل الإيثيل (TMA) ومزيج

من الباريوم / السترونتيوم ، والذي يتأين عند تعرضه لأشعة الشمس، هذا الخليط والذي يستخدم 

بشكل مشابه بعض الشيء ولكن في الالعاب النارية انتج غيوم ملونة تتيح للباحثين تتبع تدفق الجسيمات

المحايدة والمحمولة بالرياح الشفقية.

 

الأشخاص الذين تواجدوا في تلك لمنطقة حصلوا على فرصة لمشاهدة عرض غير اعتيادي وجميل 

في تلك الليلة، لكن المشهد كان محيرًا لأولئك الذين لم يكونوا على دراية بدراسة وكالة ناسا !!.

 

 

كان المصور الفلكي الألماني مايكل ثوسنر مسافرًا على متن سفينة الرحلات البحرية MV Trollfjord

في منطقة Vestfjord النرويجية، وقام بالتقاط صور فوتوغرافية لتلك اللحظات ووثقها بشكل رائع.

 

يقول ثوسنر: “بينما كنا نراقب عرض الأضواء الشمالية الجميلة، تم إطلاق الصواريخ من مركز

أنديا للفضاء على بعد حوالي 180 كم فقط من الشمال، رأينا نقطتين برتقاليتين ترتفع في السماء

وتختفي، بعد فترة قصيرة ظهرت في وقت لاحق أضواء غريبة وغيوم ملونة، ولم يكن لدي أي تفسير

لذلك، بدا الأمر وكأنه هجوم كائنات فضائية!.

 

* شاهد الفيديو الذي وثقه ثوسنر لتجربة ناسا فوق بحر النرويج ثم تابع القراءة…

 

 

بعد إجراء بحث على الإنترنت اكتشف Theusner أن ما كان يظن بأنه ” هجوم كائنات فضائية “

كان مجرد بحث عن الشفق القطبي، ولم يكن المصور هو الشخص الوحيد الذي اعتقد بأنه هجوم فضائي،

فقد تمكن المصورChad Blakley المتخصص في تصوير الشفق القطبي من التقاط صور للتجربة

بكاميرته ولم يصدق عينيه أيضًا.

 

 

“لقد رصدت الأضواء أولاً على كاميرا الويب التي تصور باستمرار سماء Abisko في السويد،

ولم أصدق ما كنت أشاهده، لقد كان شيءاً من خارج هذا العالم”، يقول Blakley لـ مجلة Forbes.

 

كان المصور Jason A في مرصد ألومار في النرويج كجزء من مهمة آزور لذلك كان يعرف

ما كان يراه عندما التقط هذا الفيديو بمدة 7 ثوان:

 

 

قبل ستة أشهر فقط، أذهل SpaceX مصوري السماء الليلية عندما أضاء السماء فوق

الساحل الغربي للولايات المتحدة بصاروخ Falcon 9، الناس الذين رأوا مشاهد الإطلاق

اتجهوا الى وسائل الإعلام الاجتماعي ليتسائلوا عما إذا كانوا يشهدون غزو أجنبي.