تعلم كتابة سيناريو رائع لفيلم قصير في 8 خطوات

تعلم كتابة سيناريو رائع لفيلم قصير في 8 خطوات

الفيديو الرائع يبدأ بـ كتابة سيناريو رائع، أما التعليق الصوتي والموسيقى والبصريات جميعها أشياء تحسن من مستوى الفيديو، لكن الفكرة تحتاج لأن تكون على الورق في البداية .

لذلك فإن لهذه الخطوة أهمية كبيرة في عملية صناعة الفيلم القصير او الفيديو، والأمر الجيد هو أنك تستطيع كتابة سيناريو استثنائي بسهولة إذا اتبعت الخطوات الصحيحة .

 

 

والآن سنستعرض معاً 8 خطوات ستساعدك على كتابة سيناريو رائع للفيديو:- 

الخطوة الأولى :- حدد أهدافك بالخط العريض

عليك أن تعرف بالضبط ماهي أهدافك قبل الكتابة، وكذلك ينبغي أن تحدد العناصر التي ستؤثر على قصتك.

وهذا الأمر سيساعدك في ألّا يبتعد السيناريو عن أهدافك.

هناك العديد من الأسئلة التي يجب أن تسألها لنفسك قبل البدء في كتابة السيناريو منها ما يلي :-

لماذا أريد كتابة هذه القصة؟

ما هي رؤيتي؟

من هم جمهوري؟

لماذا سوف يهتم جمهوري؟

ما هي القيمة التي سوف تتوفر؟

ما الذي يجب أن يستخلصه جمهوري من هذا ؟

ومن هنا يمكنك أن تعد قائمة بما تريد تغطيته في السيناريو وبمجرد أن تنتهي منها يمكنك البدء في تجسيد كلماته.

 

الخطوة الثانية:- صياغة القصة

عدم وجود القصة هي المشكلة الأكبر التي يمكن أن تواجهك، لذلك ركز على بناء قصة قوية في السيناريو ترضي الجمهور

وتعطيه فائدة ، فمن واجبك أن تعمل على امتاع جمهورك .

يمكن أن يتم ذلك بأن تبدأ السيناريو بطعم عاطفي من خلال قصة قوية أو حكاية مثيرة للاهتمام او وجهة نظر مختلفة

حتى تجذب اهتمام الجمهور للقصة.

 

قم بالتركيز على الرسالة الواحدة :- فلا تحاول ازعاج القارئ بوضعه في الكثير من الأمور. 

اختر قصة واحدة واستخدم كل الجوانب لتعزيزها مثل الصور والرسم المتحرك والبيانات وغيرها.

 

قم بتوفير نص: وهذ مهم خاصةً بالنسبة إلى البيانات والأفكار المعقدة ، حيث أن الإحصاءات وحدها لن تنفع جمهورك،

فالمشاهدين يحتاجون إلى النص لفهم هذه البيانات. فلا تفترض أنهم سيعرفون ذلك بمفردهم و قُم بربط النقاط وتوفير نص واضح

حتى يستمتع المشاهد بما تقدمه.

الإعداد والفائدة: هو سبب كون القصة مفيدة ومرضية للجمهور، فالجمهور بحاجة الى أن يعرف ما الذي حدث

والى أين سوف تتجه القصة حتى يشعر بالفائدة.

 

الخطوة الثالثة:- احرص على أن تكتب نهاية سيناريو قوية

من الصعب كتابة مقدمة مثالية لسيناريو الفيديو الخاص بك، ولكن عدم قدرتك على إيجاد خاتمة مناسبة سيؤثر بشكل أكبر على العمل.

فإنك إن لم تستطع الإنهاء بشكل صحيح، فإن القوة التي زرعتها في البداية سوف تتبدد .

 

وعند وضعك لنهاية السيناريو يجب أن تكون النهاية موجهة ناحية ما تريد أن يقوم الجمهور بالتحدث عنه.

فيجب أن تسأل نفسك هل تريد أن يقوم الجمهور بمشاركة الفيديو ؟ أم التسجيل ؟ أم غير ذلك، وبناءً عليه يجب أن تبني

كلماتك بإتجاه هذة النهاية.

 

ليست كل القصص يجب أن تنتهي بطلب مشاركة الفيديو ، يمكنك أيضاً استخدام عنصر التشويق في النهاية

أو أن تصنع نهاية مفاجئة.

 

الخطوة الرابعة :- القص والقص والقص

وبمجرد الانتهاء من مسودة سيناريو الفيديو، امسك فأسك وقم بإزالة كل ما هو غير مهم. فإن استخدام المزيد من الكلمات

ليس فقط سيزيد من طول الفيديو بل سيضعف من حجتك فلا داعي للشرح المطول ، قم بإعادة قراءة السيناريو عدة مرات،

واضمن أن كل كلمة تخدم القصة، وقم بإزالة كل المعلومات الغريبة وحافظ على الكلمات قصيرة ودقيقة فإن لديك وقت محدود .

 

الخطوة الخامسة :- أعد الكتابة من وجهة نظر جمهورك

بمجرد الانتهاء من القصة، قم بمراجعة السيناريو ورؤيته من وجهة نظر الجمهور.

حتى لو كان الهدف الأساسي من الفيديو هو تعزيز علامتك التجارية فإن نجاحه يعتمد على ما اذا اتصل به الجمهور او لا.

 

تأكد من أن المفردات ملائمة، ففي كثير من الأحيان هناك مصطلحات أو جمل تكون مألوفة في مجال ما لكن الجمهور

لم يعتاد على سماعها، لذلك ابحث عن الكلمات التي قد تحتاج الى استبدالها.

 

الخطوة السادسة :- اختر اللهجة الصحيحة

اللهجة هي جزء مهم من سيناريو الفيديو الخاص بك، فهي تؤثر على الانطباع الذي يأخذه الجمهور عن القصة.

وقد يكون من المتتع للجمهور أن تأخذ لهجة مختلفة عن محتوى الفيديو لمخالفة توقعات الجمهور ، فكثير من العلامات التجارية

تحاول ان تضع الفكاهة والسخرية في كل فيديو لها رغم أن المحتوى إعلاني في الأساس، ولكن لابد أن تكون متأكداً أن النكتة

سوف يتقبلها جمهورك .

 

عندما قامت مايكروسوفت إكسبلورر بالإعلان عن عودة لعبة الفيديو Hover قامت Column Five المنفذة للإعلان باختيار

النهج الدرامي للإعلان عن عودة هذة اللعبة بما يخالف توقعات الجمهور عند الاعلان عن لعبة.

 

الخطوة السابعة :- قم بقراءة السيناريو بصوت عالي

قم بقراءة السيناريو الخاص بك في سرد واحد، فإن هذا سيساعدك في التقاط أي شيء يسبب تعثر لحظي.

حتى إن استطعت قراءته بسلاسة في سردة واحدة أعد كتابته وأعد كتابته وأعد كتابته.

 

لا تقم بالقراءة فقط؛ لكن قم بتسجيل كلامك للحوار واستمع اليه، وحاول تشغيل السيناريو ضمن برنامج للتحقق

من زمن التعليق الصوتي، حيث أنك معتاد على المحتوى فمن الممكن أن تميل إلى الإسراع في قراءته.

أما الصوت الاحترافي يكون عند الممثلين حيث يعرفون كيف يحافظون على إيقاع ثابت.

 

الخطوة الثامنة :- حاول الحصول على ردود الأفعال 

سواء أعدت السيناريو مرتين أو عشرات المرات فإنك تبقى وحدك في الفريق، وهذا يسمح بالتأكيد بالأخطاء.

أنت بحاجة إلى آراء الآخرين على السيناريو الخاص بك، سواء لتعديله أو اثبات جودته.

 

إن عرض السيناريو الخاص بك على شخص آخر إما يعزز ثقتك بنفسك أو يعزز كلماتك من وجهة نظر خارجية،

وهو فوز على الناحيتين.

 

الممارسة تؤدي الى الكمال

في النهاية أفضل طريقة لـ كتابة سيناريو رائع هو كتابة الكثير منه. كلما كان السيناريو الخاص بك أقوى كان فريق إنتاجك

أكثر إبداعية، وهذا ما يعزز من المنتج النهائي.

 

هل هنالك امور اخرى تساعد على كتابة سيناريو رائع لفيلم قصير او فيديو؟ شاركنا بها في خانة التعليقات.