أهم النصائح من أجل التقاط صور فوتوغرافية داخلية رائعة و جذابة

نقدم لك في هذا المقال بعض النصائح العملية التي ستساعدك بالتاكيد في الحصول و التقاط صور فوتوغرافية  داخلية رائعة لاي مكان تتواجد فيه, هذه النصائح هي نتيجة خبرة طويلة من الممارسة والتطبيق لذلك نشجعك على المحاولة مرارا وتكرارا للتغلب على بعض المشكلات التي تواجهك اثناء التصوير.

 
 
 

* البساطة هي المفتاح في التقاط صور فوتوغرافية

 
 
 
هذه أول نصيحة أحثك على اتباعها. إذا كان أمامك مشهد داخلي ما، فعليك أن تلاحظ أولا ما الذي يجب أن يتواجد هناك و ما الذي لا يجب أن يتواجد. قم بنزع كل ما قد يشتت التركيز في الصورة النهائية و اترك كل ما قد يجذب الانتباه. على سبيل المثال، فقطعة ورق متسخة، أو أي شيء يخل بالنظام العام للمشهد، فمن المحتمل جدا أنك لن تريد أن يظهر في الصورة، لكن و رغم ما ذكر الآن، فلعبة حمراء ملقاة في مركز الأرضية قد يكون لها دور في جعل الصورة أكثر قوة و جاذبية.
 
 
 
 
 
 
إضافة الى ذلك، تذكر أنه ليس من الضروري أن يكون كل شيء مثاليا، ففراش غير منظم قد يجعل من الصورة تبدو دافئة وأكثر  عفوية، لكن يجب أن يكون لها هدف ما. شيء لا يتناسب مع المشهد أو يضفي عليه ازعاجا، فهو حتما لا مغزى من وجوده. ستتعلم هذا تدريجيا بمرور الوقت -ما يتناسب مع المشهد و ما لا يتناسب-, لكن لا تنسى أبدا أن الصورة الفوتوغرافية يجب أن تكون بسيطة.
 
 
أنا مثلا أستعمل خيار “المعاينة” المتوفر بالكاميرا الخاصة بي، و الذي يتيح لي الاطلاع على الصورة النهائية. استعمال هذا الخيار هو حتما مفيد جدا، لكنه يسبب في استهلاك سريع لـ بطارية الكاميرا، فبعد ثلاث ساعات فقط من التصوير اكتشفت أن بطارية كاميرا 5D Mark II قد شارفت على الانتهاء. فانتبه صديقي، إن كنت ستعمل على جلسة تصوير طويلة و كنت ستعتمد على معاينة الصور، فلا تنس أن تحمل معك بطاريات إضافية.
 
 
 

* كن مراعيا للخطوط في الصورة عند التقاط صور فوتوغرافية

 
 
 
التصميم الداخلي يتعلق أساسا بالأشكال و أنت كـ مصور مهمتك التقاطها.
كن واعيا بكل خط في الداخل و فكر كيف يمكنك استغلاله. كمثال أذكره لكم،
عندما كنت بصدد تصوير مطبخ مؤخرا،و حيث أنه كان شديد البياض
و كانت الخزانة مقسمة بوضوح في شكل شبكة،
قمت باستعمال ذلك لصنع خط وسط الصورة –
كمثل طريق وسط بستان ممتد. 
 
 
إن الخطوط التي من المفترض أن تكون عمودية أو أفقية
بشكل مثالي في الحقيقة يجب أن تكون كذلك في الصورة النهائية.
على سبيل المثال، من المفترض أن تميل الرفوف في الصورة،
لكن الأرضية قد تظهر بصورة غريبة جدا ان مالت و لو قليلا.
يجب أن تكون مستقيمة بصفة مثالية. قد يكون الوصول الى نتيجة مماثلة صعبا جدا دون اللجوء الى معدات باهظة الثمن،
فيمكنك اذا تصحيح الصورة النهائية باستعمال برنامج Lightroom.
 
 
 
 
 
 
أحاول قدر الإمكان التقاط صورة جيدة و التأكد من خلو الخطوط من العيوب. في الحقيقة فهي حقا خالية من العيوب، لكن الانحناء الذي يطرا داخل العدسة هو ما يسبب انحنائها.  لمساعدتك، يمكنك دوما تخيل شبكة فوق الصورة. إذا قام أي خط ينتمي الى الأرضية، الباب، أو أي شيء آخر بكسر تلك الشبكة قليلا، فهو إذا خاطئ، أما إذا قام بكسر الشبكة بنسبة كبيرة (كمثال الخزانة التي تقطع الشبكة بشكل منحرف)، فلا بأس بذلك. 

* لا تنس التفاصيل الفريدة من نوعها عند التقاط صور فوتوغرافية

 
 
 
كل مصمم داخلي يختص حتما ببعض العناصر التي تميزه عن غيره أو تجعل من تصميمه فريدا من نوعه في ذلك العمل بالذات، كل مصمم له لمسته الفنية و أنت حتما تريد التقاط ذلك! المصمم الداخلي الموهوب يضع الكثير من الأفكار و العناية في كل تفصيل صغير من تفاصيل التصميم. إن لاحظت تلك التفاصيل الصغيرة التي عمل جاهدا عليها، و قمت بالتقاطها، فمن سيكون راضيا عن عملك؟ نعم أصبت في الاستنتاج: المصمم. 

* النظرة العامة عند التقاط صور فوتوغرافية

 
 
 
ان كنت تتجول حول المكان و وجدت كل تلك التفاصيل الرائعة، فقد يكون من السهل السهو عن القاء نظرة عامة. لكن عندك التقاطك لمشهد عام، أو أي مشهد يخدمه، لا تلتقطه من مستوى ما تراه العين. كل ما يمكن أن يرى من مستوى العين هو ممل، حيث انه نفس المشهد الذي يراه كل شخص كل يوم.
 
 
 إذا عوضا عن ذلك، التقط من مستوى عال جدا، أو منخفض جدا، أو ما أفضل القيام به – و هو النظر الى الخطوط و العناصر و الالتقاط من مستواهم أو أعلى بقليل. بتلك الطريقة أتمكن من التقاط صورة مثيرة للإعجاب مع الحفاظ على بعض العمق. كمثال، فالطاولة من منظور نفس مستوى علوها عن الأرض، هي مجرد خط، لكن ان قمت برفع الكاميرا قليلا سأحصل على بعض العمق في الصورة
 
 
 
 
 

آخر نصيحة

آخر نصيحة أقدمها لك عند التقاط صور فوتوغرافية  حسب تجربتي:
احمل معك دوما حامل ثلاثي .
قمت بالتقاط صور في النهار للحصول على إضاءة طبيعية،
قمنا أيضا بتشغيل كل مصادر الضوء المتاحة لإضفاء المزيد من الحياة على الصورة النهائية،
لأثبَت أخيرا الكاميرا على الحامل الثلاثي و أقوم بتعديلها بإتقان مع تشغيل خيار المعاينة،
و التقطت الصورة أخيرا بـ سرعة غالق تساوي ثانيتين.
هذا لأنني لم أرد الضغط على زر الغالق حتى لا أتسبب في افساد حدة الصورة النهائية.
و بما أن التصوير الداخلي يحتاج فقط الى ثغرة صغيرة جدا،
فمن المعقول ألا تتجاوز سرعة الغالق بعض الثواني. 

نكون هنا قد وصلنا إلى آخر المقال و أرجو أن تكون قد استفدت من هذه النصائح القيمة.
يبقى رأيك مهما حتما لتبادل الأفكار،
رجاء لا تبخل علينا برأيك في التعليقات أسفل المقال.