الإرهاق الإبداعي | خمسة طرق للتعامل معه وتجنب الوقوع فيه

خمسة طرق للتعامل مع الإرهاق الإبداعي وتجنب الوقوع فيه

كشخص محترف اعمل بشكل بدوام كامل وبشكل مستقل ونتيجة لعدد الساعات التي اعمل بها في اليوم فإني اتعرض لما يسمى بـ الإرهاق ، أواجه إمكانية حقيقية لأن أحترق وأستنفذ قدراتي وطاقتي وصحتي، الأمر اصبح يؤثر على صحتي نفسيا وجسديا…

 

خمسة طرق للتعامل مع الإرهاق الإبداعي وتجنب الوقوع فيه

 

* ما هو الإرهاق ؟

الإرهاق هو حالة ذهنية لا تؤثر عليك عاطفياً فقط بل أيضاً فيزيائياً وتحدث عندما تدفع نفسك للعمل بشكل كبير،

 وتحدث أيضاً كنتيجة لكونك متوتر لفترة طويلة من الوقت.

 

الإرهاق هو شعور يدفع إلى تبخر أي دافع داخلي لديك، لا يهم فيما إن كنت تعمل من المنزل كمصمم

أو كـ مخرج ابداعي في شركة كبيرة او كـ مصور او كـ كاتب، بكل بساطة الإرهاق يمتص حياتك!

 

 

التوتر ربما لا مفر منه، هناك بعض الأوقات حيث مسيرتنا وحياتنا الشخصية تتحطم وهذا يشعرنا بالتوتر،

 على سبيل المثال مديرك أو العميل لديك يتوقع أنَّ المشروع الذي تقوم بالعمل عليه سينتهي هذا الأسبوع،

احد افراد عائلتك يحتفل بمناسبة معينة، والعائلة تتوقع منك ليس فقط الوجود هناك، بل أن تساعد في تنظيم

الحفل لهم، ما الذي عليك القيام به؟

 

ربما تكون محظوظ، وربما هذا نادر الحدوث، لكن تخيل إن واجهت متطلبات ومواعيد العمل ومتطلبات

مسؤولية العائلة طوال الوقت، إن تركتها وشأنها فإن هذا التوتر يُمكن أن يقودك إلى الإرهاق .

 

لكن ليس الأمر دائماً العائلة مقابل العمل، فمن الممكن أن يكون العمل مقابل العمل أيضاً!

التعامل مع ضيق الوقت وأعباء العمل الكثيرة مرات ومرات مجدداً يمكن أن يقودك هذا إلى الإرهاق

الإبداعي والفيزيائي، أخذ مسؤوليات جديدة في العمل من الممكن أن يكون أمر جيد،

بينما أخذ الكثير جداً يمكن أن يقودك الى الإرهاق.

 

* كيفية تجنب الإرهاق

خلال أعوام من العمل المتواصل وبعد المعاناة من الإرهاق قمت باللجوء الى بعض التقنيات

للحفاظ على نفسي من الوقوع في هذه الحالة، وها هي الحلول التي كنت الجأ لها..

 

خذ استراحة

اذا سمحت الأحوال الجوية، أحاول أن امشي على الأقل ساعة في اليوم، ربما يبدو هذا مبالغة،

لكن أنا اعمل لساعات طويلة وهذا كمية صغيرة نسبياً من الوقت بشكل عام، بالنسبة الي هذه الساعة

 والتي في بعض الأحيان لا تكون متواصلة تتيح لي إعادة شحن بطاريتي والتفكير العميق في كل شيء.

 

 

كن اجتماعيا

ربما يبدو هذا أمر واضح، اليس كذلك؟ البشر لديهم اتصالات و بدونها الأمور الأسوأ تميل للحدوث،

 إن لم يكن لديك وقت لأن تكون اجتماعي قم بتعديل الجدول الزمني لديك، قم بايجاد ما يكفي من الوقت

الذي يمكن أن تقضيه مع أصدقائك أو عائلتك.

 

 

لاتكن مدمر (لنفسك)

كن لطيفاً مع نفسك، في بعض الأحيان لا يمكنك دائماً القيام بكل ما تريد وتحتاج وتعتقد أنه يمكنك القيام به في يوم واحد،

هذا لا يعني أنك فاشل، ربما يعني أنك موافق على القيام بالكثير، ويمكن أن يعني أيضاً أنك لا تقوم بإدارة وقتك جيدا،

 إن كان هذا هو الحال اعرف كيفية اصلاح المشكلة؛ لا تُضع طاقتك على لوم نفسك.

 

 

– تعلم ان تقول ” لا “

البعض يقول أن كلمة لا هي جملة كاملة، و طبعاً لا هي فقرة كاملة، جعل مسؤولياتك محدودة هو جزء مهم

من تجنب الإرهاق، خلاصة القول: لا تأخذ أكثر مما يمكنك التعامل معه.

 

 

اهتم بصحتك

حسناً لن أكذب، هذه النصيحة تشعرني ببعض النفاق حيث أنا لا أقوم بما أنصح به هنا؛ من المهم أن تأكل جيداً

وكذلك الاهتمام بالنوم والتمارين الرياضية، جسم الانسان مثل الآلة الجيدة يعمل بشكل أفضل بكثير عندما يهتم مالكه به،

 على الأقل هذا ما اسمعه بشكل يومي من أمي .

 

* الخلاصة

التوتر وأعباء العمل الكثيرة والمسؤوليات اليومية لا يمكنك دائماً تجنبها، لكن حماية نفسك من الإرهاق

ليس أمر مستحيل، تغيرات صغيرة ربما تكون كل ما يحتاجه الأمر لكي يحافظ على شرارة الإبداع لديه ويبقيها متقدة.

 

هل هنالك نصائح اخرى للتعامل مع الإرهاق ؟ شاركنا برأيك في خانة التعليقات.